تونس.. العثور على آثار رومانية غمرتها موجة تسونامي

أخر تحديث : الأحد 3 سبتمبر 2017 - 7:09 صباحًا
تونس.. العثور على آثار رومانية غمرتها موجة تسونامي
24 news -وكالات
تغوص بعثة تونسية إيطالية مشتركة على عمق بضعة أمتار تحت الماء قبالة سواحل مدينة نابل الساحلية في تونس للبحث عن مدينة رومانية أثرية فقدت في القرن الرابع الميلادي.
وتمتد المدينة المفقودة على مساحة 20 هكتاراً، ولم تعد ظاهرة للعيان بعد أن ضربتها موجة تسونامي.
وفي هذا السياق، قال مدير بعثة الآثار، منير فنتر، إن “الحسابات التاريخية تشير إلى أن المدينة أصيبت بأمواج تسونامي في الحادي والعشرين من يوليو عام 365 ميلادي، ما يعني أن العديد من أنقاض نيابوليس مغمورة جزئياً تحت الماء”.
كما تمكنت حملة البحث من الكشف عن علامات شوارع نيابوليس ومعالمها الرئيسية.
وتم العثور على مئات الأحواض التي كان يستخدمها أهل المدينة المفقودة في عمليات حفظ السمك.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 News الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.