موسكو: واشنطن تعكف على تفريخ إرهابيي “النصرة” بسوريا

أخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2016 - 9:24 صباحًا
موسكو: واشنطن تعكف على تفريخ إرهابيي “النصرة” بسوريا
24-news : وكالات
اعتبرت وزارة الدفاع الروسية أن التصريحات الصادرة عن الخارجية الأمريكية حول تعاظم خسائر روسيا إذا ما استمرت في عمليتها في سوريا، اعتراف صريح بإدارة واشنطن نشاط الإرهاب الدولي.
وفي تعليق على تصريح لجون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية حذر فيه روسيا من تعاظم خسائرها، “وتلقيها المزيد من جثث عسكرييها في الأكياس، بل حتى إسقاط طائراتها” في سوريا، قال إيغور كوناشينكوف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية: “لقد رفعت الأقنعة ايها السادة!”.
وأضاف: إنني على يقين تام بأن جون كيربي الذي خلع البزة العسكرية مؤخرا وارتدى زي الناطق باسم الخارجية الأمريكية، يدرك تماما الآثار التي ستترتب على تصريحه.
العبارات الصادرة عن كيربي اعتراف أمريكي صريح بأن جميع ما يسمى بالمعارضة السورية التي “تخوض” حربا أهلية في سوريا، ليست إلا حشدا إرهابيا دوليا خاضعا لإمرة واشنطن.
وتابع كوناشينكوف: وفي ما يتعلق بما أشار إليه كيربي حول عودة عسكريينا جثثا في الأكياس، واستهداف طائراتنا في سوريا، أقول: نحن على علم كامل بعدد من تسميهم واشنطن بـ”الخبراء” في سوريا عموما، وفي محافظة حلب حصرا، ولا يخفى علينا أنهم يعكفون هناك على وضع خطط العمليات العسكرية ويشرفون على تنفيذها.
وأضاف: نحن على علم كذلك باستمرارهم في العمل الدؤوب، والفاشل هناك على تفريخ إرهابيي “جبهة النصرة” مما يسمى بـ”المعارضة”.
ومضى يقول: لكنه، وإذا ما تعلق الأمر بتهديد روسيا وحياة جنودنا في سوريا، فإن المسلحين لن يعثروا هناك حينها على الأكياس لوضع أشلائهم فيها، ولن يتسنى لهم الهروب من هناك.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 News الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.