إيران توقع أول العقود النفطية المثيرة للجدل

أخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2016 - 8:29 مساءً
إيران توقع أول العقود النفطية المثيرة للجدل
24- وكالات
أبرمت شركة النفط الوطنية الإيرانية، أول العقود النفطية المثيرة للجدل، وهو عقد لتطوير وإعادة تدوير حقول نفطية في إطار العقود الجديدة (IPC)، وقعته مع شركة برشيا الإيرانية، وذلك في إطار الاتفاقيات التي أبرمتها وزارة النفط مع شركات غربية تضمنت بنودا تخالف الدستور الإيراني، بحسب برلمانيين محتجين رأوا أن هذه العقود تعارض مصالح إيران وسياساتها النفطية.
ويقول النواب المنتقدين إنه وفقا لهذه العقود ستحصل الشركات الأجنبية على حصة في مبيعات النفط من الحقول التي تعمل على تشغيلها وتطويرها ورفع مستوى إنتاجها.
ووفقاً لوكالة “فارس”، هذا العقد هو أوّل عقد يبرم في إطار العقود النفطية الجديدة المصاغة من قبل شركة النفط الوطنية الإيرانية بعد رفع الحظر عن طهران.
وبموجب العقد سيتم تطوير4 مخازن نفط في حقول “ياران” و”مارون” و”كوبال” (جنوب غربي إيران) بقيمة 2.2 مليار دولار، بواسطة شركة “برشيا” لتطوير النفط والغاز التابعة لمجموعة الطاقة المشرف عليها من قبل “هيئة تنفيذ إيعازات الإمام”.
وبمقتضى العقد الذي يمتد لعشرين عاما، فإن الإنتاج القائم في الحقول المذكورة سيزداد بواقع 75 ألف برميل، ويشترط على شركة برشيا الإيفاء بتعهداتها برفع عامل إعادة التدوير والإنتاج إزاء تسلمها مستحقاتها المالية، فيما تسعى الهيئة لتأمين القسم الأعظم من الاستثمارات البالغة 2.2 مليار دولار، عبر التمويل الخارجي.
وأثارت العقود الموقعة مع الشركات الأجنبية جدلا واسعا داخل إيران، حيث إن الشركات الأجنبية وعددها 50 شركة، ستبرم هذه العقود لسنوات طويلة أي ما بين 20 إلى 25 عاما وستأخذ نسبة معينة من الإنتاج النفطي في مرحلة استخراج وبعدها من الذخائر التي سيتم إنتاجها من حقول النفط والغاز.
ووفقا للنموذج الجديد من العقود التي تدعي IPC (آي بي سي) فإن الشركات الأجنبية ستبقى شريكة في الإنتاج حتى بعد مراحل تكميل عمليات التنقيب والاستخراج والإنتاج، الأمر الذي يعتبره النواب المعارضون أنه يضع السياسية النفطية تحت تبعية ووصاية الغرب وأنها عودة إلى مرحلة ما قبل تأميم النفط.
هذا بينما تقول حكومة حسن روحاني، إنه في ظل الوضع الحالي لأسواق النفط وهبوط الأسعار ليست هناك طريقة أخرى لاستقطاب الاستثمارات الخارجية في مجال النفط.
وكان المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي قال في تصريحات الشهر الماضي إن “العقود النفطية الجديدة لن توقع بدون تنفيذ الإصلاحات الضرورية في إطار المصالح القومية.”
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 News الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.